التخطي إلى المحتوى

الشيخ محمد بلعيد الكندي يُدين ويستنكر جريمة مليشيات حزب الأصلاح المدعومة من العدوان بحق ال سبيعان بمأرب.

يمن ماكس : خاص

أدان رئيس المجلس الوطني الأعلى لمواجهة العدوان الشيخ محمد بلعيد الكندي جريمة مرتزقة العدوان التابعين لحزب الأصلاح بحق آل سبيعان في وادي عبيدة والتي ذهب ضحيتها سبعة شهداء بينهم الشيخ محسن سبيعان وستة من إخوته وأبنائهم.

وكانت قد شنت مجاميع من المرتزقة تابعة لحزب الإصلاح قصفاً مكثفاً على منطقة الخشعة السفلى في وادي عبيدة الآهلة بالسكان ، استخدمت فيها المدرعات والدبابات، ما أدى إلى استشهاد سبعة مواطنين من آل سبيعان بينهم أطفال.

واكد الشيخ الكندي في تصريح لشبكة يمن ماكس الإخبارية ان هذا الإستهداف الغاشم والغادر يعد جريمة مكتملة الأركان تُضاف الى سلسلة الجرائم الوحشية التي ارتكبها العدوان ومرتزقته بحق أبناء مأرب الشرفاء ، واعتبره استهداف لجميع القبائل اليمنية.

وتقدم الشيخ الكندي بأحر التعازي لأل سبيعان في مصابهم الجلل ، داعياً قبائل مأرب الأبية للوقوف صفاً واحداً في مواجهة هذه العصابات الإجرامية ومليشيات حزب الإصلاح المدعومة من تحالف العدوان في سبيل تحرير محافظة مأرب من الإحتلال السعودي ومرتزقته.