التخطي إلى المحتوى

تكريم رجل الأعمال محمد لطف سويد لحصوله على الدكتوراه الفخرية في ادارة المخاطر المصرفية.

يمن ماكس : خاص.

اقامت منظمة البراق التنموية الاجتماعية ومشروع ريحانة الدولي واتحاد منظمات الشرق الأوسط بفرنسا بمنح رجل الأعمال اليمني محمد لطف سويد، رئيس مجلس إدارة شركة سويد وأولاده للصرافة درجة الدكتوراة الفخرية من الدرجة الاولى في إدارة المخاطر المصرفية ومنحه لقب الخبير المصرفي لادارة المخاطر.

وفي فعالية التكريم عبر الدكتور محمد لطف سويد، عن سعادته بهذا التكريم مرحبا بالدكتور عمار مرشد نايف، رئيس منظمة البراق التنموية الاجتماعية، والدكتور إسماعيل الجيلاني الأكاديمي المصرفي، في بعض الجامعات اليمنية، والمشرف العام على البحث المقدم للدكتوراه وبموظفي وكادر الشركة.

فيما أوضح الدكتور إسماعيل الجيلاني، المشرف العام على رسالة الدكتوراه، أن في اليمن توجد شخصيات لم تحظ بفرص الحصول على دكتوراه علمية، ولكن دكتوراه فخرية نظرا للجهود التي قدموها والنجاحات الملموسة مشيرا إلى أنها أفضل من الأكاديميين الذين قدموا جهودا في نفس المجال، وقال بأن هذا حاجة تشرف الجميع مؤكدا أن لدينا في اليمن عقليات جيدة تحتاج إلى دعم ومساندة.

وبين الجيلاني أنه للأسف الشديد توجد الكثير من الشركات في اليمن تفتقر لإدارة المخاطر فيما يخص إجراءات تنظم مواجهة الخطر وهو الأمر الذي يؤدي إلى أن معظم الشركات تفلس.

ولفت الجيلاني إلى أنه بالنسبة لشركة سويد أثبتت الآن أنها قادرة على أن تدير المخاطر وكما هو معروف لا يمكن لأي عمل أن يستمر بدون مخاطر والإدارة الجيدة تستطيع تخفيض هذه المخاطر إلى أقل نسبة ممكنة، وتضع احتياطات تكون مدروسة ومعروف، أن الخطر كذا سيحدث في وقت كذا، وتكون عاملة احتياطات لمواجهته؛ وهذا يجعل الشركة تعمل بنفس الاستدامة، وهذا ما يميز المدير الناجح.

إلى ذلك اعتبر عبد الرحمن الآنسي، المدير التنفيذي لشركة سويد وأولاده للصرافة، أن درجة الدكتوراه الفخرية ، التي حصل عليها الدكتور محمد لطف سويد، شهادة يستحقها؛ فالكل يعرف أنه بدأ نشاطه في المجال المصرفي، وله مساهمة في استقرار أسعار العملة، وغيرها من المساهمات المصرفية على امتداد الوطن اليمني الحبيب.

وفي ذات السياق أوضح الدكتور عمار مرشد نايف، رئيس منظمة البراق التنموية الاجتماعية المفوص العام لمشروع ريحانة الدولي في اليمن تحت غطاء دولي من الاتحادات والمنظمات الدولية والانسانية في الاالم بأنه تم ترشيح الدكتور محمد لطف سويد، وتم إرسال السيرة الذاتية، للاتحاد المكون من أكثر من 85 منظمة دولية في العالم، مع قائمة بالمشاريع التي يقوم بها في اليمن، وما وصلت إليه شركة سويد تحت إدارته، وهو شخصية بدأت من الصفر، وقد تمت الموافقة.

مبينا أنه يعتبر ثاني شخصية في اليمن تم منحها الدكتوراه الفخرية، لكنه الشخصية الوحيدة التي تم منحها الدكتوراه الفخرية في مجال إدارة المخاطر المصرفية، وهي أول دكتوراه فخرية في اليمن في هذا المجال ولن تتكرر في نفس العام، وقد تتكرر بعد عامين أو أكثر؛ مما يعني بأن هذه الدكتوراه ستظل خاصة بسويد خلال هذه المدة.

وتابع رئيس منظمة البراق بقوله: تفاجئنا أن الاتحاد وضع اسم سويد كخبير مصرفي، وهو اليوم المرشح الأول لأن يكون سفيرا للسلام في عام 2021م في اليمن، وسيمنح خلال هذه الفترة شهادة الدبلوم من السلك الدبلوماسي وسيمنح شهادة سفير السلام للأمم المتحدة ولـاكثر من 285 منظمة دولية.

وأوضح أن هذه الفعاليات التي تنظمها المنظمة لتغطية الجانب الذي نعتبره النجاح الفعلي، نجاح هذه الشخصيات المهمة في اليمن، وهو نجاح لليمن كله، وفي العالم والدول المتقدمة يعتبرون نجاح الشركات التجارية هو نجاح للمجتمع بكله، كاشفا النقاب عن أنه سيكون هناك تنسيق لإقامة دورات تدريبية دولية؛ يحصل فيها موظفو الشركات كمنحة خاصة على شهادات دولية، وليس فقط يمنية، وستكون هذه الدورات حول تطوير العمل وتحسينه وأدائه

كما شكر الدكتور عمار نايف الدكتورة رباح همداني رئيس مشروع ريحانة الدولي الامين العام لاتحاد منظمات الشرق الاوسط بلبنان واليمن والعراق التي لها الفضل بعد الله عز وجل في المشاريع الخيرية والتنموية في اليمن.

بعد ذلك تلا الدكتور إسماعيل الجيلاني قرار الهيئة المشرفة على الدكتوراة الفخرية:

قرر اتحاد منظمات الشرق الأوسط للحقوق والحريات منح درجة الدكتوراه من الدرجة الأولى للسيد محمد لطف علي سويد؛ لنشاطه وإسهامه الجاد والفعال في مجال إدارة المخاطر في الشركات المصرفية.

حضر حفل التكريم الأستاذ محمد مصلح غلاب، عضو مجلس الأمناء في منظمة البراق التنموية الاجتماعية، وعدد من الشخصيات الإعلامية والاجتماعية وموظفي وكادر الشركة.

كما تم في الحفل تكريم الأستاذة بلقيس الشاحذي والأستاذة وفاء الأشعري والأستاذة منال رزق صالح،من الاتحاد الدولي للتدريب ومشروع ريحانة الدولي. ومن منظمة البراق التنموية.