التخطي إلى المحتوى

فيما التزم ثلاثة من الاتحادالعام بالصمت المطبق؟؟

الملتقي الشتوئ الرابع وحرب النفوذ البارده!؟

كتب ماهرالمتوكل

أصبح الملتقي الشتوئ الرابع المتنفس للاعبين والجمهور المتعطش للمباريات والاغلبيه وجد في الملتقي فرصه لرفع جاهزية الفرق والوصول للتشكيله المثاليه واختبار قدرات اللاعبين الذين تم التعاقد معهم ومعرفة اللاعبين الشباب الذين يمتلكون الإرادة والتميز لاثبات انفسهم في صفوف انديتهم وحتي ادارات الانديه ارادت معرفة قدرات بعض اللاعبين لغرض التجديد معهم من عدمه وتقييم المدربين في حين يتواجد مساعدي مدربي بعض الفرق لانشغال المدربين في مهمات مع المنتخبات الوطنيه يعيشون غمار التحدئ لتاكيد حنكتهم التدريبيه وبعيدٱ عما سبق وتدوال الشائعات وتبادل الاتهامات وحرب مراكز القوي وصراع النفوذ الذي تجاوز حدود الملتقي الشتوئ الرابع الذي يقام بدعم ورعاية الاستاذ امين جمعان رئيس نادي وحدة صنعاء الذي يدعم بلا حدود الملتقي ويسجل مبادرات انسانيه مع لاعبين واداريين واعلاميين ناهيك عن معاناة التنظيم والارباكات التي تبرز من وقت لآخر والتي كان اخرها ماحدث في مباراة شعب إب و الصقر والذي اتخذ فرع اللعبه بحسب اعلان الاخ راجح القدمي الذي اكد بان الفرع لن يتراجع عن العقوبه وبان الموضوع تم رفعه للاستاذ حسن باشنفرالنائب الاول لرئيس الاتحاد العام بعد ان تنصل الدكتورحميد شيباني من بطولة الملتقي الشتوئ الرابع الذي ينظمها فرع اللعبه واكد رئيسه القدمي بانه متواصل مع الاتحاد الذي سبق واعتمد عقوبات على لاعبي انديه اخري من الامانه في بطولات الملتقي السابقه وبان الامر اختلف هنا بالنسبه للأمين العام للاتحاد العام الشيباني عندما مست العقوبات لاعبي الصقر على حد تاكيدات القدمي راجح في تناولات عدة له ورغم محاولاتنا الحثيثه بسۇالنا لثلاثه من اعضاء الاتحادالعام الا انهم التزموا بسياسة الصمت وتم تجاهل استفسارنا لهم وبعيدٱ عن الحرب البارده والعواصف التي تعصف رياحها والضرب تحت وفوق الحزام فان إعلان الاحدالقادم كموعد لاستئناف مباريات الملتقي الشتوئ الرابع اسعد الجمهورالرياضي الذي وجد الملتقي الشتوئ فرصه لاحياء مشاعر كانت كامنه ومكبوته وجدت متعتها في مباريات الملتقي الذي لابد هنا من الثناء وتسجيل الاحترام لداعم وراعي الملتقي للسنوات الماضيه الاخ امين جمعان رئيس نادي وحدة صنعاء ونامل ان تتواصل بقية المباريات واسدال الستار و إسهام الجميع بانجاحها وبس خلاص