التخطي إلى المحتوى

طالبات مدارس التربية الحديثة يزرن مركز رعاية مرضى الثلاسيميا وتكسر الدم الوراثي

قامت طالبات مدارس التربية الحديثة أمس بزيارة لمركز رعاية مرضى الثلاسيميا وتكسر الدم الوراثي، وكان في استقبالهن مدير المركز د. مختار إسماعيل، حيث تم اطلاعهن على أقسام المركز والخدمات التي يقدمها للمرضى. لرعاية المصابين بمرض الثلاسيميا وتكسر الدم الوراثي من جهته عبر مدير عام الجمعية جميل علي الخياطي عن ارتياحه؛ للزيارة التي قامت بها الطالبات للتعرف على أمراض الثلاسيميا وتكسرا الدم الوراثي، ووسائل إجراء الفحص الطبي المبكر قبل الزواج،و توعية المجتمع بأسباب الإصابة بالمرض
*قائلا إن الطالبات ادخلن الفرحة والسرور على المرضى المتواجدين بزيارتهن لاسيما خلال توزيع الهدايا، والرسم على الوجوه، والتقاط الصور التذكارية.وفي الختام كرم مسؤول الفروع بالجمعية علي عبد الولي إدارة مدارس التربية الحديثة؛ تقديراً لجهودهم الإنسانية في إنجاح برنامج الدعم النفسي لمرضى الثلاسيميا وتكسر الدم الوراثي، والإسهام في التوعية بخطورة هذه الأمراض المزمنة.