التخطي إلى المحتوى

البردوني يۇكد. طليعة تعز مر باسوا مراحله خلال العدوان وطموحاتنا الحفاظ على مواهب النادي واعادته للواجهه

كتب ماهرالمتوكل.

أوضاع نادي طليعة تعز الملقب (بطاهش الحوبان فرضت علينا التواصل بالاخ عبداللطيف البردوني رئيس نادي طليعة تعز في منطقة الحوبان والذي يبذل كل مابوسعه لانعاش النادي وخوض معارك شرسه للحفاظ على ممتلكات النادي المتمثله ببعض الدكاكين الاستثماريه وعن نادي الطليعه اوجز البردوني عبداللطيف بالقول
نادي الطليعة مر منذ بداية العدوان بأسوا حالاته وهو يعاني الأمرين اولا من الذين استغلوا أوضاع الحرب وقاموا بالاستيلاء على جزء من أرضيته والتسلط من قبل المتنفذين الذين استخدموا القوه في السيطره على إيجارات العقارات التابعه للنادى وبعد تولي المهندس حسام الفاتش مديرآ لمكتب الشباب بالحوبان تنفسنا الصعداء وبدأنا نعمل على ترتيب البيت الطلعاوي بعد وقوف أبناء النادي الشرفاء أمثال الأستاذ امين علي ناجى فخرالدين البشيري والكابتن حيدر على صالح وكذالك الزميل جلال النبهاني والجندي المجهول وبطل المعاناه إلى جانبنا المدرب خالد داوود الشريان الأساسي للحفاظ على اللاعبين الذين يتحملوا أعباء كبيره جدا في التمارين والمشاركات التي تكاد تكون منعدمة إلا أن هؤلاء الشباب يستحقون التقدير والاحترام منا ومن جميع منتسبي نادي الطاهش الحوباني
وقال ايصا :وبالنسبه لطموحاتنا المستقبلية الحفاظ على الكوكبة من النجوم الصغار عمرا والكبار اداءآ و اشكر كل من عمل على ترتيب الاداره وخفف عني حملا ثقيلا في الفتره السابقه وأخص بالشكر الجزيل لإدارة الإتحادات والانديه والمهندس القدير حسام الفاتش وهناك رؤية عمليه سنعلن عنها في حينه وندعوا الجميع لمديد العون لنترجم آمالنا وطموحاتنا على ارض الواقع