التخطي إلى المحتوى

وزير الخارجية يلتقي المدير الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي

التقي وزير الخارجية المهندس هشام شرف عبدالله اليوم، المدير الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا كورين فليشر والوفد المرافق لها في إطار زيارتها للعاصمة صنعاء.
جرى خلال اللقاء، تقييم مستوى أداء برنامج الأغذية العالمي وأنشطته في اليمن خلال العام الجاري.
وأكد الوزير شرف، أن المساعدات ليست الحل الوحيد للتخفيف من المأساة التي أوجدها تحالف العدوان في اليمن خلال الست سنوات الماضية بالإضافة إلى تبعات الحرب الاقتصادية التي يراها العالم اجمع ولا يتحرك.
ودعا برنامج الأغذية، إلى الاهتمام بنوعية وجودة المواد الغذائية التي توزع للمواطنين للحفاظ على صحتهم بالإضافة إلى إعادة النظر في المبلغ المحدد للبدل النقدي المقدم للمسجلين في كشوفات البرنامج، في ظل فقدان الكثير من الأسر المتضررة من العدوان والحصار مصدر دخلها.
وجدد وزير الخارجية، الدعوة لمنظمات الأمم المتحدة العاملة باليمن وكافة المنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية، إلى بذل المزيد من الجهود لفتح مطار صنعاء الدولي أمام المواطنين لتخفيف معاناتهم.
ولفت إلى أن هذه المنظمات تدرك تماما أن استمرار الحصار وعدم فتح مطار صنعاء ومنع دخول سفن النفط والغاز المنزلي، يجعل جهود الأمم المتحدة وكل المنظمات غير مجدية في إنها معاناة اليمنيين وتقديم المساعدات المطلوبة لمن تأثروا بتبعات الحرب العدوانية التي تشن على اليمن.
بدورها أشارت المدير الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي، إلى أن البرنامج يعاني من عجز في إعتمادات التمويل نتيجة عدم إيفاء الدول المانحة بالتزاماتها كاملة مما ينعكس سلباً على خططه وأنشطته.
حضر اللقاء، رئيس الدائرة القنصلية والمغتربين السفير أحمد عمر، ورئيس دائرة المراسم السفير عبد الغني السعيدي والممثل المقيم لبرنامج الغذاء العالمي لوران بوكيرا.