التخطي إلى المحتوى

الاستهداف الممنهج للاقتصاد الوطني

كتب ماهر المتوكل.

للمره السابعه يتم الاستهداف بالقصف لمخازن مؤسسة اخوان ثابت الوطنيه من قبل العدوان وادواته كون مؤسسك اخوان ثابت تقدم منذ سنوات العديد من الخدمات الاجتماعيه والانسانيه بفضل الحاج عبدالجليل ثابت رجل المواقف الذي اصر على دفع رواتب كل العمال طوال الفتره الماضيه وتقديم البترول والديزل للعديد من المستشفيات طوال فترة الحرب ويقدم السلل الغذائيه والعديد من اللقاحات للعديد من الامراض والأوبئة التي ظهرت في الحديده في الفتره الماضيه ونتيجة الاستهداف الممنهج الذي تجاوز الاستهداف السابع وهذه المره لاكبر مخزن يتبع مصنع الالبان الخاص بموسسة اخوان ثابت والقصف والاستهداف الممنهج يؤكد بان الاستمرار بالقصف تعني التعمد مع سبق الاصرار والترصد للمواقف الوطنيه التي تعلنها وتصر عليها قيادة المؤسسة من خلال مواقفها وتبنيها للعديد من الاعمال الاجتماعيه وترميم المدارس ومنح الطلبه الحليب ووجبة الافطار في فترة ايام الامتحانات من وقت لآخر وليست مؤسسة اخوان ثابت الوحيده التي تعرضت للاستهداف الممنهج فقد تعرضت مصانع مجموعة هائل ومصنع الغلال للحاج الحباري ومصانع الكبؤس والعديد من المصانع والشركاة الوطنيه والذي يؤكد بان الاستراتجية الممنهجه تركز على استهداف الاقتصاد الوطني والشركاة الوطنيه عن قصد وعمد للاضرار بالاقتصاد الوطني والتنميه ومضاعفة معاناة المواطن كونهم يسعون لإيجاد إنعدام حقيقي للمواد الغذائيه وقلة العرض والذي يؤدي لزيادة الطلب والتسبب بارتفاع الاسعار لمنع دخول الاغذيه باستثناء الاغذيه التي تفضح فساد المنظمات الدوليه وتماهيها مع توجه دول العدوان بادخال الاغذيه الفاسد نتيجة الفساد الفاضح للمنظمات والقرصنه على سفن الغذاء والدواء ومنع دخول المشتقات النفطيه ناهيك عن تداعيات تدهور العمله واغراق الاسواق بالطبعه الجديدة دون غطاءآ غير آبهين بالمواطن والاثار السلبيه التي ادت لارتفاع سعر العملات الاجنبيه مقابل الريال وارتفاع تكلفة التحويل الذي اصاب المواطن في مقتل وحسبنا الله ونعم الوكيل وبس خلاص